منتدى ثانوية بلكبير موسى
مرحبا .. مع كل شروق شمس وغروبها .
مرحبا .. عدد نجوم السماء اللامعه في الافق ..
مرحبا .. حين تتلاطم امواج البحر ..
مرحبا .. عند سقوط قطرات الندى على الزهر .
نورت المنتدى بوجودك...
أتمنى لك إقامة طيبة بين إخوانك و أصحابك
وحياك الله ...إن شاء الله تفيد وتستفيد
وننتظر إبداعاتك

منتدى ثانوية بلكبير موسى

مرحبا بكم في منتدانا منتدى العلم والمعرفة ارجو ان تقضوا أمتع الأوقات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
تمرين
المواضيع الأخيرة
» سلسة السبيل في اللغة العربية للشعب الأدبية
الأربعاء مارس 22, 2017 8:41 pm من طرف Liloumen

» المبسط في الأدب العربي
الأربعاء مارس 22, 2017 8:28 pm من طرف Liloumen

» ملخص برنامج مادة علوم الطبيعية والحياة 3 ثانوي
الخميس فبراير 23, 2017 4:50 pm من طرف Liloumen

» MathType برنامج المعادلات الرياضية يساعد أساتذة مادة الرياضيات
الخميس فبراير 23, 2017 4:37 pm من طرف Liloumen

» تحميل جميع حلقات Hunter X Hunter على MEGA
الخميس فبراير 23, 2017 4:17 pm من طرف Liloumen

» المـــرأة نوع من أنــواع الزهور
الجمعة ديسمبر 11, 2015 1:04 pm من طرف kenza

» هــل يــكـفــيـــك َعــــُـــمــــــري هـــــديـّـــــــة ً ..... لــــــك ..... ؟؟
الجمعة ديسمبر 11, 2015 12:49 pm من طرف kenza

» كتاب كيف تستعد للامتحان كتاب رائع
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 1:45 pm من طرف Liloumen

» حماية حسابك على الفيس من الاختراق
الإثنين ديسمبر 07, 2015 11:29 pm من طرف Admin

أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الرجل الصنم .. مصطفى كمال أتاتورك .. سيرة رجل ودولة لـ ضابط تركي سابق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1049
نقاط : 8982
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/02/2013
العمر : 21
الموقع : https://www.facebook.com/kasakrout

مُساهمةموضوع: الرجل الصنم .. مصطفى كمال أتاتورك .. سيرة رجل ودولة لـ ضابط تركي سابق   الأربعاء ديسمبر 04, 2013 12:38 pm

إن المرء لا يملك إلا أن يتذكر الحكمة القائلة من أن الناس مستعدون لتصديق كذبة سمعوها ألف مرة أكثر من إستعدادهم لتصديق حقيقة لم يسمعوها إلا مرة واحدة.
وهذا الكتاب يقدم تلك الحقيقة التي ربما ستفاجئ الكثيرين، فهو يكشف حقيقة وشخصية مصطفى كمال أتاتورك الذي غير معالم أمة، والذي يعدّ رجل تركيا الأول، صانع تركيا الحديثة، والذي من غير المسموح التلفظ بكلمة ذمّ بحقه، فقد جعلت تركيا منه صنماً في حياته وبعد مماته.
من هنا، كان العنوان الذي اختاره المؤلف هو “الرجل الصنم”، هذا وإن السبب الكامن وراء تزييفٍ لكل حقيقة هو أن جميع الأبواب والمسالك والطرق تسد في وجه جميع الآراء، وتكمم جميع الأفواه، ولا يبقى سوى رأي واحد يسمح له بالوجود حيث تفتح أمامه جميع الأبواب، وتسخر جميع الأبواق، ويظل هذا الرأي يتردد ويتردد لسنوات حتى يترسخ في الأذهان كحقيقة لا سبيل إلى نقاشها، وكما ستالين الذي تم تصويره كأب حنون… بابا ستالين، وثم إقناع الناس بشخصيته هذه، داخل روسيا وخارجها، إلى أن من جاء بعده كشف عن شخصيته الحقيقة كدكتاتور وسفاح و…
إلا أن المشكلة بالنسبة لمصطفى أتاتورك أنه لم يسمح بإظهار شخصية على حقيقتها، قبض على الحكم بعد سلسلة من المناورات – بيد من حديد، وأقام نظاماً دكتاتورياً تحت لافتة الجمهورية، وقدم نفسه على أنه منقذ تركيا وبانيها، أما القواد الكبار الذين قادوا حركة التحرير، فقد تركوا لزوايا الإهمال، ومشكلة الكشف عن الهوية الحقيقية لمصطفى كمال أعقد من الكشف عن شخصية ستالين… فالذين جاؤوا بعد ستالين كشفوا حقيقة، أما الذين جاؤوا بعد مصطفى كمال فقد عملوا على العكس، أصدروا قانوناً لحماية مصطفى كمال من أي إنتقاد، ولا يزال هذا القانون سارياً حتى اليوم.
في تركيا اليوم من المسموح لك القدح في المقدسات، ولكن من غير المسموح التفوه بحرف يمس بالسوء مصطفى كمال، لقد جعلوا منه صنماً في حياته وبعد مماته…
هكذا يحاول المؤلف الذي لم يتم التصريح بإسمه ليجتنبه هو وأفراد عائلته محناً وآلاماً ومضايقات كثيرة، الكشف عن شخصية مصطفى كمال ويكتشف في شخصه جميع آثار الهزيمة النفسية التي تتبع الهزائم الكبيرة للأمم عادة حيث كان يعتريه شعور عميق بمركب النقص وإشمئزاز من النفس ومن الماضي ومن جذور الأمة وقيمها الروحية ومن نظرتها إلى الحياة وإلى الوجود، وتحميل هذه القيم والأفكار أسباب التأخر والهزيمة دون أي تمحيص أو تدقيق أو محاسبة أو تحليل، ثم إعجابه الكبير والذي لا حدّ له بكل قيم الحضارة الغربية.
ويضيف المؤلف أن المتمعن في حركة مصطفى كمال يرى العجب في المدى الذي وصل إليه في تقليد الغرب: غيّر الأحرف التركية إلى اللاتينية، غير القيافة إلى القيافة الغربية، غيّر حتى الأعياد الدينية، وجعل يوم الأحد هو يوم العطلة الأسبوعية بدلاً من يوم الجمعة، ومنع الحج: فهو الرجل المعجب بالغرب إلى حدّ الإنبهار، وهو الرجل الذي هدم الخلافة التي كانت مصدر قلق كبير للغرب.
وإلى هذا يقدم المؤلف وثيقة مذهلة تبين مدى إرتباط مصطفى كمال بالغرب بالإنكليز بالذات، وهو موضوع سيطلع القارئ على تفاصيله في فصول هذا الكتاب، والوثيقة نقلها المؤلف بنصها الحرفي من جريدة الأهرام التي قامت بنقلها من جريدة “الصنداي تايمز” في يوم الخميس 16 ذي القعدة 1317هـ الموافق لــ15 فبراير/ شباط 1968 تحت عنوان: كمال أتاتورك رشح سفير بريطانيا ليخلفه في رئاسة الجمهورية التركية.
ويمكن القول بأن المؤلف لم تكن غايته من هذا الكشف لحقيقة شخصية مصطفى كمال مجرد سرد لا يتجاوز تصوير قصة حياته، ولا كان هدفه تقديم تفاصيل كثير عن حياته، إنما كان حرصه الوقوف على أفضل وأصوب الخطوط من حياة مصطفى كمال التي يشكل عناصر ومواقف فكرية هامة، وشكلت منعطفاً هاماً في السياسة التركية وفي مصيرها التي آلت إليه بعيداً عن الخط الإسلامي.

http://adf.ly/aHTiX

طريقة التحميل

انتظر العد التنازلي ثم اضغط على الزر




وفقكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://balbkbirmosa.alafdal.net
 
الرجل الصنم .. مصطفى كمال أتاتورك .. سيرة رجل ودولة لـ ضابط تركي سابق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية بلكبير موسى :: منتديات عامة للترفيه و التسلية :: منتدى الكتب الإلكترونية-
انتقل الى: